اعلانات التوظيف بالقطاع الخاص

سقوط نصاب يوهم المواطنين بالتوظيف في شركات الحراسة



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سقوط نصاب يوهم المواطنين بالتوظيف في شركات الحراسة

مُساهمة من طرف amedjar في الثلاثاء 29 يناير 2013, 21:51




جلباب مغربي وطربوش أحمر وهاتف خلوي لا يفارق اليد ، هكذا ظل محمد كعادته يوزع الابتسامة خلال استقبال ضحاياه عند مدخل أحد فنادق مدينة الدارالبيضاء المصنفة من خمس نجوم بشارع الجيش الملكي، وتقديمه عشرات الوعود الجميلة للشباب والشابات بتوظيفهم عن طريق الوساطة لدى شركات الحراسة والتنظيف مقابل تسليم مبالغ مالية تتراوح ما بين ٥٠٠٠ درهم ومليون سنتيم للمنصب .

وفاء، شابة في مقتبل العمر تنحدر من منطقة ليساسفة، ضاقت بها الأحوال والظروف الاجتماعية، قادها الحظ في اللجوء إلى محمد قصد التوسط للحصول على وظيفة بإحدى الشركات الخاصة للحراسة بعد أن بلغ إلى علمها أن محمد له اليد الطولى في ربط العلاقات العامة مع أرباب العمل والتوسط لدى الشخصيات المرموقة في التوظيف، وبإمكان محمد إيجاد وظيفة تريحها من العناء في بحث عن شغل، شريطة أن يكون فهمها سريعا بتقديم عمولة مالية للشريف محمد .

في نفس الاتجاه، كان مصطفى قد سار على درب وفاء الشابة، لكن هذه المرة بعد أن ضاق ذرعا من وعود الشريف ، والتي طال أمدها بعد تسليمه مبالغ مالية لمحمد في انتظار الحصول على وظيفة بإحدى شركات الحراسة الخاصة ، ليقرر صباح أمس الخميس ربط الاتصال بالشريف والاتفاق على اللقاء في أول مكان ضرب به موعدا لمقابلة الشريف أمام أحد الفنادق المصنفة من خمس نجوم بشارع الجيش الملكي ، كان قبلها مصطفى قد قام بمجموعة تحريات عن الشريف لدى رجال الحراسة للفندق والاستفسار عن وظيفة الشريف ليأتيه الرد والجواب الشافي بكون الشريف شغله الشاغل هو النصب على الضحايا والاستيلاء على مبالغهم المالية دون تحقيق حلمهم الوحيد في الحصول على وظيفة العمر، ساعة بعد تحريات مصطفى كان المدعو الشريف يربط الاتصال بضحيته مصطفى ويطلب منه حضوره إلى المقهى المجاور للفندق قصد استكمال المبلغ والحصول على عقد الوظيفة .

حيل الشريف محمد لم تنطل هذه المرة على مصطفى ظل خلالها يساير أهواء نصابه ، الذي طلب ما تبقى من المبالغ المالية قصد إجراء فحوصات طبية، مما جعل مصطفى يسلمه مبلغ ٥٠٠ درهم شريطة الانتقال عند البوابة الرئيسية للفندق ، وهو الطلب الذي أذعن إليه الشريف كانت معه الفرصة مواتية لمحمد في الإمساك بتلابيب الشريف ويخلق معها ضوضاء كبيرة أمام الفندق وتضطر إدارة الفندق إلى استدعاء الأمن ، كانت عناصر فرقة الصقور تنتظره منذ زمن غير بعيد بعد توالي شكايات الضحايا ضده ، وتعمل على توقيف الشريف في حالة تلبس بحيازة مبلغ 1000 درهم ومجموعة نسخ من بطائق التعريف الوطنية للمواطنين الذين كانوا من جملة ضحاياه.

الدارالبيضاء: سعد داليا
شادية وغزو - الأحداث المغربية




amedjar
المدير العام للمنتدى

المشاركات : 13129

نقاط : 137199
الجنس : ذكر
المدينة : وجدة
العمر : 34
العمل/الترفيه : متعدد التخصصات
التسجيل : 19/04/2008

http://www.concour-maroc.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى