اعلانات التوظيف بالقطاع الخاص

وزير الشباب والرياضة يعين مفتشا بالوزارة رسب في مباراة الاستحقاق واستياء أطر الشباب والرياضة



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وزير الشباب والرياضة يعين مفتشا بالوزارة رسب في مباراة الاستحقاق واستياء أطر الشباب والرياضة

مُساهمة من طرف amedjar في الإثنين 24 فبراير 2014, 21:58


عين محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، الحسين الجباري، المستشار الجماعي بمقاطعة يعقوب المنصور بالرباط التي يرأسها حكيم بنشماس، مفتشا عاما بالنيابة للوزارة، خلفا لرشيد معنينو، نجل الإعلامي المتقاعد الصديق معنينو، الكاتب العام الأسبق لوزارة الإعلام. وخلف هذا التعيين ردود فعل غاضبة في صفوف مجموعة من أطر وزارة الشباب والرياضة، الذين زاروا مكتب «الصباح» في الرباط أمس (الجمعة)، إذ عبروا عن استيائهم لهذا التعيين الذي يضرب مبدأي تكافؤ الفرص والمساواة ، خصوصا أن الجباري المنتمي إلى حزب الحركة الشعبية القادم إليه من حزب الراحل بوعزة يكن المنحل الذي مازالت تسائله ملفات المخيمات الصيفية، سبق له أن اجتاز الاختبار الذي خصصته الوزارة الوصية لشغل منصب المفتش العام الشاغر، بيد أنه رسب فيه، نظرا لضعف كفاءته، إذ حصل على نقطة ضعيفة لا تسمح له بتقلد المنصب نفسه، خصوصا أنه قادم إلى وزارة الشباب والرياضة من العمل الجمعوي، إذ عينه الوزير أوزين، بادئ الأمر في ديوانه، رفقة أسماء حركية أخرى يثق فيها، ضمنها عنصر كان ينتمي إلى حزب جبهة القوى الديمقراطية. وعلمت «الصباح» أن كريم العكاري، الكاتب العام لوزارة الشباب والرياضة أوقف التعويضات الإضافية التي كان يستفيد منها بطريقة غير قانونية بعض المديرين المركزيين في الوزارة، كانت تتراوح ما بين خمسة وسبعة آلاف درهم شهريا، وهي التعويضات التي فضحها تقرير المفتشية العامة للمالية، وذلك في عهد الوزير التجمعي منصف بالخياط. وسيكون مدير الرياضات السابق سعيد البوخاري، ويونس الجوهري، مدير الطفولة والشباب الحالي، ومديرة الموارد السابقة لينا الفاسي الفهري ملزمين بإرجاع التعويضات إلى خزينة الدولة، والاعتذار عن ذلك، لأنهم كانوا يحصلون عليها بطريقة غير قانونية. ولم يستبعد مصدر مقرب من صناع القرار في الوزارة إحالة ملف التعويضات الإضافية على التقاعد على القضاء. ووجه كريم العكاري، الكاتب العام للوزارة، استفسارات إلى بعض كبار موظفي الوزارة، بخصوص غيابهم عن اجتماع دعا إليه. 

ويوجد ضمن المستفسرين محمد الغراس، مدير الموارد البشرية الذي مازالت وضعيته المالية والإدارية معلقة، إذ لا يتقاضى أجره الشهري من الوزارة، والسبب أنه مازال محسوبا على إدارة صندوق الإيداع والتدبير، حيث كان مكلفا بمهمة في تهيئة مشروع أبي رقراق.

وحار الغراس بين تقديم استقالته من منصبه القديم، أو الاستمرار في منصبه الجديد الذي ناله عن جدارة من خلال اجتيازه اختبار الوزارة، عكس الراسب الحسين الجباري الذي يربط علاقات قوية مع مجموعة من ممولي المخيمات.

كما توصل مدير الطفولة والشباب باستفسار مماثل من الكاتب العام للوزارة، قبل أن يتلقى جوابا صادما ومستفزا من قبلهما، إذ أكدا له في جوابهما أنه ليس رئيس الإدارة، حتى يوجه إليهما الاستفسار، داعين إياه إلى قراءة قانون الوظيفة العمومية الذي يحدد الاختصاصات. 

عبد الله الكوزين الصباح يوم 24 - 02 - 2014

amedjar
المدير العام للمنتدى

المشاركات : 13147

نقاط : 137429
الجنس : ذكر
المدينة : وجدة
العمر : 35
العمل/الترفيه : متعدد التخصصات
التسجيل : 19/04/2008

http://www.concour-maroc.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى