اعلانات التوظيف بالقطاع الخاص

وزارة الصحة فاشلة في تدبير توظيف الممرضين.. وهذه هي الأسباب



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وزارة الصحة فاشلة في تدبير توظيف الممرضين.. وهذه هي الأسباب

مُساهمة من طرف amedjar في الأربعاء 15 أبريل 2015, 22:42



أعربت الشغيلة الصحية عن تذمرها الواسع من السياسات التي تنهجها وزارة الصحة، في جميع المجالات، وبالخصوص اليوم مسألة تدبير توظيف الممرضات والممرضين، الذي أجمعت مختلف النقابات على أنه تدبير فاشل، مثلما ذهبت إلى ذلك المنظمة الديمقراطية للممرضات للصحة، في بيان أصدرته اليوم الأربعاء، أعربت فيه عن قلقها الشديد تجاه تطورات ملف مهنيي التمريض، خاصة تداعيات السماح للتقنيين الخواص في التمريض باجتياز مباريات ولوج الوظيفة العمومية، التي جرت يوم الأحد الماضي.

ولاحظت المنظمة إياها أن إعلان المباراة تخلى عن سياسة الجهوية، التي تم التهليل لها سابقا في مسألة تدبير التوظيف بالقطاع، ولاحظت، أيضا، وجود عشوائية في تدبير مباريات الممرضين، وتأخير إعلان لوائح الممتحَنين، فيما عرفت أغلب مراكز الامتحان موجة مقاطعة واحتجاجات، وبعضها عرف تدخلات أمنية، إضافة إلى عدم ضمان تكافؤ الفرص بين خريجي معاهد الدولة والخواص، وكذا اختلاف توقيت توزيع أوراق الامتحان، وعودة الاضطراب ومقاطعة الدراسة والتداريب إلى المعاهد العليا للتمريض، واحتجاج الشغيلة الصحية، وصولا إلى إجماع الجسم الصحي، جمعيات ونقابات، ممرضين ومتصرفين وأطباء، على رفض هذا الإجراء.

ونبهت المنظمة إلى أن معدل المناصب المالية المخصصة للممرضين هو 1400، في مقابل معدل تكوين 3000 ممرض سنويا، ما يعني أن العرض لا يكفي حتى خريجي القطاع العام، وبالتالي فإن السماح للتقنيين الخواص باجتياز مباريات ولوج الوظيفة العمومية لن يحل إلا المشاكل المادية للمعاهد الخاصة للتكوين في التمريض التي سترفع مبالغ الدراسة بها. لذلك، نعتقد أن الأحرى هو أن تركز الحكومة على احترام أحكام مدونة الشغل في المصحات الخاصة الحالية، ومحاربة انتحال صفة ممرض بها، وضمان فرص شغل كافية وجيدة بها.

كما نبهت المنظمة إلى أن إدماج خريجي القطاع الخاص في الوظيفة العمومية قد يخلق صعوبات إدارية لتحقيق التزامات الوزارة السابقة، من قبيل المعادلة العلمية والإدارية، وإحداث درجة خارج السلم...، لتخلص إلى تسجيل فشل الحكومة في الرفع من المناصب المالية للممرضين، وحل مشكل الندرة الحادة، وكذا عدم تحفيزهم على العمل بالمناطق النائية، من خلال سياسة تجميد التعويض عن العمل بالمناطق النائية، وعدم تخصيص المساكن الوظيفية الكافية والجيدة، والتنمية المجالية غير المتوازنة...، بما يعنيه ذلك من استمرار فشل القطاع الصحي العام والضرب الحكومي لمبدأ عدالة العرض الصحي.

نشرت بواسطة : شوف ميديا   بتاريــخ :2015-04-15

amedjar
المدير العام للمنتدى

المشاركات : 13132

نقاط : 137239
الجنس : ذكر
المدينة : وجدة
العمر : 34
العمل/الترفيه : متعدد التخصصات
التسجيل : 19/04/2008

http://www.concour-maroc.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى