اعلانات التوظيف بالقطاع الخاص

شباط يحتج على إنهاء التوظيف المباشر لخريجي مهن التربية



استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شباط يحتج على إنهاء التوظيف المباشر لخريجي مهن التربية

مُساهمة من طرف amedjar في الخميس 13 أغسطس 2015, 21:15


في خطوة تصعيدية جديدة، دخل الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، على الخط، في قضية إنهاء التوظيف المباشر لخريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين،

وإجبارهم على اجتياز مباريات تستند إلى منطق المناصب المالية المتوفرة وحاجيات الأكاديميات، والاحتقان الذي خلفته النتائج النهائية لامتحانات المراكز التي عرفت نسبة رسوب الأعلى منذ عدة سنوات، بلغت 100 طالب، كان ضمنهم أساتذة سابقون بالتعليم الابتدائي والإعدادي.

واستغرب يوسف علاكوش، الكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم هذه “النسبة المرتفعة من الرسوب، التي كان أصحابها ضحايا نمط الامتحانات الجديد، فحتى بعد النجاح في العملي والكتابي والحصول على معدل يصل إلى 16، إذ تسببت مجزوءة تكميلية في رسوب أزيد منه 100 أستاذ، أي أن الوزارة تتخلى في زمن الخصاص عن مائة أستاذ ليس لانعدام الكفاءة، بل لطريقة احتساب الامتحانات في مرسوم جديد يشترط الحصول على المعدل في جميع المجزوءات، بعدما كان يتم الاستناد إلى نتائج الكتابي والعملي”.

وطالب علاكوش الوزارة بإعطاء فرصة الاستدراك على اعتبار أنها مجزوءات تكميلية على غرار الإمكانيات الممنوحة للراسبين السنة الماضية، مهددا باللجوء إلى التصعيد في حال امتناع الوزارة عن تنفيذ هذا المطلب الذي كان محط إجماع بين طلبة المعاهد الجهوية، وأعضاء الجامعة الحرة للتعليم، في اجتماع جمع الطرفين نهاية الأسبوع الماضي.  

وكشف علاكوش في اتصال هاتفي أجرته معه “الصباح” أن الحكومة أرادت أن تتخلص تدريجيا من ثقل المناصب المالية المحدثة السنة الماضية، التي عرفت إشكالا في التسوية المالية للخريجين من أساتذة التعليم الابتدائي والإعدادي الذين تخرجوا في السلم العاشر، ولم يتوصلوا برواتبهم لأزيد من 5 أشهرت تلت تعيينهم، بعدما اضطر رئيس الحكومة في ظل رفض الخازن الوزاري تسوية وضعيتهم المالية، إلى إصدار ترخيص استثنائي، ما اضطر الحكومة هذه السنة، مخافة تكرار الإشكال ذاته، إلى فصل التكوين عن التوظيف، ومحاولة تقليص المناصب المالية عبر الرسوب.

واعتبر المسؤول النقابي أن اعتماد الحكومة على إجراءين تقشفيين، من خلال تخفيض مبلغ منحة المكونين إلى ألف درهم وإنهاء التوظيف المباشر، يؤكد النظرة الازدرائية للحكومة ورئيسها لقطاع التعليم، من خلال ضربها الحلقة الأقوى، أي الأطر المكونة، في أي إصلاح تروم إحداثه داخل المنظومة التعليمية، التي تصر على أن تجعلها قطاعا منبوذا، بعدما كانت أجود الكفاءات والأطر تختار الانضمام إليه.

إلى ذلك، نظم طلبة وخريجو المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين وقفة احتجاجية، الأسبوع الماضي، أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني للتنديد بهزالة النتائج النهائية للتخرج، مهددين بالدخول في أشكال احتجاجية أكثر تصعيدا، لحمل الجهات المعنية على الالتزام بحق الطلبة والخريجين في الشغل والحياة الكريمة، كما كانت عليه الأمور، قبل مصادقة المجلس الحكومي على مشروع قانون ينهي التوظيف المباشر لخريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين.

هجر المغلي - الصباح

amedjar
المدير العام للمنتدى

المشاركات : 13123

نقاط : 137139
الجنس : ذكر
المدينة : وجدة
العمر : 34
العمل/الترفيه : متعدد التخصصات
التسجيل : 19/04/2008

http://www.concour-maroc.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى